مدرسة الخارجة الاعدادية المشتركة

مدرسة الخارجة الاعدادية المشتركة أقدم مدارس الوادي الجديد و اهمها علي الاطلاق
مدرسة الخارجة الاعدادية المشتركة

الخارجة الاعدادية المشتركة بالوادى الجديد


    كيف يقضي المعلم الياباني يومه المدرسي؟

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 297
    تاريخ التسجيل : 14/11/2011
    العمر : 82

    كيف يقضي المعلم الياباني يومه المدرسي؟

    مُساهمة  Admin في الأحد أغسطس 05, 2012 5:06 am

    المعلمون ومهنة التعليم في اليابان


    يبدأ اليوم الدراسي للمعلم الياباني في معظم المراحل في الساعة 8,5 صباحاً وينتهيالساعة 5,5 مساءً في العادة ألا أن ذلك قد يمتد إلى السادسة كما يتم عقد معظم الاجتماعاتالخاصة بالأنشطة المدرسية بعد نهاية الدوام بحيث يصل المعلمون إلى منازلهم حواليالساعة العاشرة مساءً.


    يبدوا المدرسون مشغولون طوال تواجدهم في المدرسة ويختلف مقدار هذا الانشغال بحسب نوع المدرسة والمرحلة الدراسية والدوافع الذاتية للمدرسين ألا أن جميعهم دون استثناءيقومون بالكثير إلى جانب التدريس.


    معلم المرحلة الابتدائية يقضي معظم وقته داخل فصله لذا تراه مشغولا بالتدريس طوال النهارماعدا الفترات التي يدرس فيها الطلبة الموسيقى. معلّمو المرحلة المتوسطة والثانوية يدرسونمن ثلاث إلى أربع حصص من ستة حصص يومية ولكن يضطر معظم المدرسون إلى البقاءحتى الساعة السادسة والنصف وذلك لانشغالهم بنشاطات بعض الأندية المدرسيةأو لحضور ورش عمل بحثية أو خلافه.


    ورغم أن المدرسون يقضون ساعات طويلة في المدرسة ألا أن وقتهم ليس مخصصاً للتدريسفقط فهم يقومون بالتخطيط لدروسهم سواء بشكل منفرد أو مع غيرهم من المدرسين كما يتوقعمنهم أن يخصصوا جزء من الوقت للتحدث مع الطلبة سواء بين الحصص الدراسية أو قبل بدءالمدرسة أو بعد انتهاءها وتأخذ المهام الإدارية الكثير من وقتهم.




    ساعات العمل


    في المتوسط يعمل المدرسون اليابانيون من الساعة 8,5 صباحاً وحتى 5,5 مساء مع بعضالتأخر لبعض ليالي الأسبوع كما يطالبون بالعمل يوم السبت ( يوم ألأجازة)مرتين في الشهر.


    معظم المدرسين يأخذون عطلة صيفية لمدة 10 أيام في أغسطس وكذلك عدة أيام في نهاية السنة الدراسية اليابانية ( مارس ) وفي بداية السنة الميلادية ( يناير ).ورغم كل ذلك لا يبدوا على المعلمون اليابانيون أي شعور بضغط ساعات العمل!


    ليس ذلك فقط فالمدرسون الجدد ولقلة خبرتهم يمضون في العادة أوقات أطول في المدرسة للتخطيط وأعداد الدروس ومتابعة النشاطات ولذا يضطر هؤلاء في العادة خلال سنواتهم الثلاثالأولى إلى البقاء بشكل يومي في المدرسة حتى العاشرة مساء! ولذا فقليل منهم لديه مسئوليات عائلية في هذه المرحلة إذ يتوقع منه أن يخصص كل وقته وجهده للعمل دون أي شعور بأنهيقدم شيء غير اعتيادي.


    وتحكي أحدى المدرسات في المرحلة المتوسطة عن يومها المدرسي قائلة: سيكون لدينا احتفالللدراسات الاجتماعية قريبا وقد كان لدينا اجتماع البارحة حول ذلك انتهى في العاشرة مساء!كما أن لدينا عملاً قادماً في المتحف الوطني إذ سيقوم طلبة الصف الخامس بمشروع لغرفة التاريخفي المتحف وسأكون مدرستهم وذلك حلال عطلة الصيف ونحن نعد لذلك الآن كما أن لدينا مايسمى بمشروع العشر سنوات وذلك لكتابة تاريخ المدينة في كتاب ونحن نقوم بأبحاثنا حول ذلك الآن إضافة إلى أشرافي على بعض الأندية المدرسية مثل نادي كرة القدم للبنات وناديالسباحة وكذلك اجتماعات المدرسين بلجانها المختلفة واجتماع لجنة الصياغة وهكذا لا نجد وقتاً كافياً مما يضطرنا إلى التأخر كل ليلة تقريباً حتى العاشرة مساءً.


    ولا يختلف مدرسى المرحلة الثانوية أو الصناعية عن ذلك والذين يقضون أوقاتاً طويلة فيالمدرسة بعد انصراف الطلبة للعمل على الآلات أو تجري أشياء أو أفكار جديدة أو محاولةتنمية بعض المهارات وهو ما يؤهل المتميزون منهم للانتقال إلى مراتب وظيفيةأعلى كباحثين أو اداريين.




    توزيع الوقت المدرسي


    رغم الحرص على الوقت ورغم دقة المعلمون في الوصول إلى المدرسة في الوقت المحدد ألا أنالكثير من المرونة في تعامل المعلمون مع جداولهم خاصة في المرحلة الابتدائية حيث يقضيالمعلمون معظم وقتهم في الفصول وهم من يحدد نهاية الحصة وبدايتها حسب استعداد الطلبة وانتهاءهم من موضوع معين لا بحسب الجرس المدرسي كما أن السير في الدروس يقرر بواسطةتقدير المدرس وليس فقط حسب الخطة الشهرية.


    ويظهر احترام الوقت وحسن استغلاله أكثر ما يظهر في الاجتماع الصباحي الذيتبدأ به المدارس اليابانية يومها والذي لا يتجاوز الخمس دقائق.


    وفي المدرسة الابتدائية يسمى هذا الاجتماع لقاء المدرسين ويتبادل المعلمون خلاله المعلوماتالتي تخص الطلاب أو اللجان التي يعملون بها وتترك النقاشات أو البرامج التفصيلية لاجتماعات بعد الظهر التي قد تستمر حتى العاشرة.


    وفي المدرسة المتوسطة و الثانوية يتبع الاجتماع الصباحي نفس النظام والمهنية الدقيقة ويهدف أيضا إلى تبادل المعلومات ومشاركتها مع باقي الأعضاء وقد حضرت الباحثة اجتماعا لأحد المدارس الثانوية: حيث كانت غرفة المدرسين خالية تماماً وذلك في الساعة 8,25 دقيقة . في تمام الساعة 8,29 كان كافة المدرسين قد جلسوا على مقاعدهم حول طاولة الاجتماع . الساعة 8,30 دق جرس بدء اليوم الدراسي ، فيما يدخل الطلبة الفصول كان الاجتماع قائماً وانتهي بالضبط في الساعة 8,35 دقيقة !


    احترام االمدرسي:خدامه بدقة والاستفادة منه في أشراك المعلمين الآخرين حول موضوعاتتخص الطلبة أو مشكلة تعترض أحد المدرسين أو استراتيجية جديدة تقترح لمواجهة وضع معين كان أبرز ما يميز المدرسة اليابانية.




    التنظيم المدرسي


    تتميز المدارس اليابانية بنظام أداري معقد البنية تطور عبر السنين ويوجد في كل مدرسة دليل مدرسي يشمل بالتفصيل كل أجزاء التنظيم المدرسي ومسئوليات كل فرد داخل هذا التنظيم وسنلاحظ من خلاله أن الكثير من الواجبات التي قد تؤدى بواسطة الإداريين أو السكرتارية أوأعمال الصيانة في دول أخرى هي من المسئوليات الأساسية للمدرس في المدرسة اليابانية.


    وعلى المستوى التنظيمي هناك قائمة طويلة من اللجان المختلفة بمسئولياتها المتعددة لدى كلمدرسة يابانية والتي يشملها الدليل المدرسي سابق الذكر بحيث يطبع ويوزع على أعضاء الهيئة المدرسية كل عام بحيث يتم توزيع المسئوليات الإدارية في المدرسة على المعلمين بشكل تفصيلي داخل لجان ثم إلى لجان أصغر فأصغر وعلى سبيل المثال وكنموذج لأحدى المدارس الابتدائية توجد اللجان التالية: لجنة الإرشاد الطلابي، لجنة المدرسة الصحية، لجنة حل المنازعات المدرسية، لجنة اختيار المواد الدراسية، لجنة الميزانية، لجنة السلامة والثقافة المدرسية، لجنةالعلوم، لجنة الدراسات الاجتماعية، لجنة المكتبة، لجنة الإذاعة المدرسية، لجنة الغذاء المدرسي، لجنة العناية بالنباتات، لجنة النظافة الأرضية، لجنة الاستراتيجيات الطارئة، لجنة ممثلي المراحلالمختلفة (كل مرحلة دراسية لها لجنة، الصف الأول، الثاني، الثالث)الخ لجان للأندية المدرسيةالمختلفة: نادي السباحة، نادي كرة القدم، نادي المسرح المدرسي، الخ.


    وهكذا يتم تقسيم العمل بشكل تفصيلي وبتوضيح لكل الواجبات الدقيقة داخل كل لجنة ويتم توزيعهذه اللجان على المدرسين جميعاً بمشاركة أعضاء الهيئة الإدارية وتقدم كل لجنة تقارير عناجتماعاتها لمن هم فوقها من اللجان ليتم مناقشة ما توصلت إليه والتصديق عليه ومتابعة تنفيذهبما يضمن الكثير من التفاعل بين كافة الأعضاء في المدرسة عاملون وطلاب فالجميع مشغولونبعملهم الأساسي في التدريس ثم في اللجان والأندية مما يجعل الجميع منغمسون في العمل المدرسي حتى ساعات متأخرة بما في ذلك الطلبة الذين يبقى الكثير منهم بعد نهاية اليوم الدراسيللممارسة أنشطته المفضلة عبر الأندية المختلفة.


    إن التوزيع الدقيق للعمل داخل اللجان يضمن معرفة كل مدرس بما هو متوقع منه ولما يجبعليه عمله وكل ذلك موضح في الدليل المدرسي الذي يعود له كل مدرس للتنسيق لعمل لجنته عبرعمل اللجان الأخرى وهو ما يضمن وصفاً دقيقاً لمسئولية كل عضو في المدرسة ودوره حتى فينظافة المبني وسلامته بحيث يمكن العودة لدليل لمعرفة أين المدرس الآن بحسب الوقت والدور وهو ما يضمن المشاركة الفاعلة في الأمور الإدارية للجميع كما يسمح بتوزيع السلطات والمشاركة في صنع القرارات ومتابعة تنفيذها من قبل اللجان.


    إضافة لذلك يقوم المعلمون بحضور العديد من الاجتماعات خارج المدرسة بحيثيكونون أعضاء في اللجان لتمثيل مدارسهم على المستوى القطري أو الوطني.


    وبعد ذلك هل يمكن أن نسأل عن ماذا بقي للمدرسين ليعيشوا حياتهمالاجتماعية مع أسرهم أو أصدقائهم من المدرسين الآخرين ؟


    هناك الكثير من التبادل والصداقات بين المدرسين كما أن المدرسين أنفسهم يقدمون جزء شهرياً من رواتبهم للمناسبات الاجتماعية، حيث يحرص المديرون على أخذهم لرحلات شهريةللينابيع الساخنة التي تشتهر بها اليابان. داخل المدرسة يقتصر تفاعل المدرسين الاجتماعيفي وجودهم داخل غرفة المدرسين عدا ذلك فهم مشغولون بالعمل طوال اليوم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 6:18 pm